الاثنين، 3 يوليو 2017

وثائقي مرعب : لحظة اعدام الاميرة السعودية مشاعل بنت فهد لإرتكابها الفاحشة



وثائقي مرعب : لحظة اعدام الاميرة السعودية مشاعل بنت فهد لإرتكابها الفاحشة

مشاعل بنت فهد بن محمد بن عبد العزيز آل سعود (1958 - 15 يوليو 1977)، أميرة سعودية. وهي حفيدة الأمير محمد بن عبد العزيز آل سعود أعدمت من قبل أفراد في الأسرة الحاكمة بعد أن اتهمتها بعض أعضاء الأسرة "بالزنا"، وتم إعدامها بشكل "غير قانوني"[1] سنة 1977. تخرجت وهي في سن 19 عامًا.
تقول الرواية أن أسرتها أرسلتها إلى لبنان لتدرس هناك حيث ارتبطت بعلاقة عاطفية مع ابن أخ السفير السعودي في بيروت حينها  [بحاجة لمصدر]، واستمرت العلاقة بشكل سري بعد عودتها إلي السعودية. بعد علمها بهذه العلاقة، رفضت أسرتها زواجها من هذا الشخص، فقامت بتزييف غرقها وحاولت الهرب خارج السعودية برفقة حبيبها بعد أن تخفت بزي رجل إلا أن أمرها كشف في المطار وباءت محاولتهما بالفشل، وتم الامساك بهما. وفقًاللشريعة الإسلامية فان الشخص يصبح مذنبًا إذا شاهد واقعة ما يعرف "بالزنا" 4 شهود، "وهو ما يصعب تحقيقه في معظم الحالات"، أو باعترافه بالذنب عن طريق نطقه ثلاثًا في قاعة المحكمة. لم يكن هناك شهود، ورجتها عائلتها أن لا تعترف بالذنب إضافة إلي أنها لم تكن لتري حبيبها مرة أخرى. إلا أنها رفضت فعادت إلي حجرة المحكمة معترفة بالذنب ثلاث مرات متتالية، وتم إعدامها في نفس اليوم في ساحة للسيارات بجوار بناية تسمي "الملكة" في مدينة جدة.



تعليقات الفيس بوك :